ماذا لو ارتقينا ..؟


ماذا لو ارتقينا ؟



نعم..

ماذا لو ارتقينا قليلا بأخلاقنا وتعاملنا وسلوكياتنا

ماذا لو ألقينا السلام على البعيد والغريب قبل الصديق والقريب

ماذا لو ابتسمنا في وجوه إخواننا 

ماذا لو بذلنا المساعدة أيا كانت نوعها

 بل .. ماذا لو طبقنا هذه الآية تطبيقا عمليا( خذ العفو وأمر بالعرف وأعرض عن الجاهلين )

ماذا .. وماذا .. وماذا؟؟

 
أصبحنا مجتمع ينتسب إلى الإسلام .. بعيداً عن تشريعاته إلا من رحم ربك لا يلقي بعضنا على بعض السلام بل لا نتعامل بأخلاق الإسلام لا يوجد حلم ولا معروف ولا إحسان 
تقطيب الحاجبين ديدننا , وعبوس الوجه عادتنا , وعندما نرى من يتخلق بأخلاق حسان من غير المسلمين نقول هذا الذي ينبغي أن يكون عليه المسلمون ننبهر وننصدم , ونتعجب , ونستغرب , حينما نرى غير المسلم يحسن التعامل , وكلنا يتهم غيره بأنه مسيئ , ولكننا لم نر أنفسنا , ولو نظر كل مسلم إلى نفسه وعرض نفسه على كتاب ربه وهذبها ونقاها وطهرها وسواها وألزمها كتاب ربها لوجدنا أنفسنا أمة تدعو إلى الله بأخلاقنا.

 
لكننا نريد غيرنا يستقيم على الطريقة , ونحن ربما نكون تبعا أو نكتفي بالانبهار من أخلاق الأبعدين , مع أن شرع الله كامل مكمل يدعو إلى مكارم الأخلاق والنبي صلى الله عليه وسلم قال ( إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق )

 
فأعلى مانملك محبة ظاهرية قولية للنبي صلى الله عليه وسلم بينما الفعل مخالف للقول .. والله يقول (  قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله ويغفر لكم ذنوبكم


فصدق المحبة توجب تمام الاتباع لمن أحبه القلب صدقا 


فبعد هذا ألا يليق بكل مسلم أن يراجع نفسه ويحاسب نفسه وينظر إلى حاله , هل هو محسن إلى دينه أم مسيئ من خلال سلوكه وأخلاقه وتعامله
لعلها تكون دعوة إلى تهذيب الأخلاق وتغيير ما بأنفسنا أولاً حتى يتغير ما حولنا تبعا قال الله ( إِنَّ اللَّهَ لا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنْفُسِهِمْ )


لعلنا نبدأ بأبسط شيئ " الابتسامة"فل نبتسم

يبتسم الولد لوالديه

يبستم الزوج لزوجته

وتبتسم الزوجة لزوجها

ويبتسم الأب لأولاده

ويبتسم الجار لجاره


جربوا ليلتكم هذه أن لا ينام أحد حتى يلقى من حوله بوجه طلق مبتسم بشوش نقوا الصدور من صفات إبليس بعمل يسير واجعلوا شعاركم " نرتقي بأخلاقنا طاعة لخالقنا"وانتظروا النتائج الميسرة والأخبار المبشرة

 
والله يرعاكم



كاتب المقال : الواعظ الناصح
تاريخ النشر : 27/04/2014
من موقع : الواعظ الناصح
رابط الموقع : http://alwa3z.com/web