.
 
الواعظ الناصح || الشباب والبطالة ضدان يجب ألا يجتمعا

عرض المقالة : الشباب والبطالة ضدان يجب ألا يجتمعا

Share |

الصفحة الرئيسية >> بستان الشباب

اسم المقال: الشباب والبطالة ضدان يجب ألا يجتمعا
كاتب المقال: د. فيصل بن صالح آل عشيوان .
تاريخ الاضافة: 24/01/2012
الزوار: 907

الشباب والبطالة ضدان يجب ألا يجتمعا

الحمد لله والصلاة والسلام على من لا نبي بعده.. وبعد،،
بداية أشكر الله عز وجل أن سخر للأمة من يعتني بقضاياها وأنتم وفقكم الله عز وجل لهذا الأمر الذي قل من يحرص على متابعة هموم الأمة وخصوصا شبابها الذين هم أحوج ما يكونون من طرح ومشاركة لهمومهم ومشاكلهم فجزاكم الله خيرا. ثم يسعدني المشاركة في هذا الموضوع الهام . وفي بداية الأمر يجب أن ننطلق من منطلقين أو من محورين أساسيين هما:-

1-مفهوم العمل والمهنة في الإسلام.
2-عناية الإسلام بالشباب.

فالأول: نقول إن للعمل منزلة شريفة في الإسلام وقد ذكره الله تعالى في القرآن وحث عليه خير الأنام عليه أفضل الصلاة والسلام فكان خير العاملين قال الله عز وجل "ليأكلوا من ثمره وما عملته أيديهم أفلا يشكرون" سورة يس الآية 35، وقال عز وجل " هو الذي جعل لكم الأرض ذلولا فامشوا في مناكبها وكلوا من رزقه وإليه النشور" سورة الملك.

 

 وقالت عائشة رضي الله عنها كان رسول الله صلى الله عليه وسلم "يخصف نعله ويخوط ثوبه ويعمل في بيته كما يعمل أحدكم في بيته" رواه الترمذي ,احمد وصححه ابن حبان، وسئل رسول الله صلى الله عليه وسلم "عن أطيب الكسب فقال عمل الرجل بيده"، وقال أيضا عليه الصلاة والسلام كان داوود لا يأكل إلا من عمل يده. رواه أحمد، وفي الحديث الآخر " ما من نبي إلا ورع الغنم".

فهذه النصوص من الكتاب والسنة القولية والفعلية تدل دلالة واضحة على الحث على العمل والإنتاج والكسب وما فيه من مقاصد سامية على الفرد وعلى المجتمع من فعل الأسباب وعدم التواكل والسكون والخلود إلى الدعة والراحة لأن ذلك مطعنا في الرجل ولذلك قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه "اني لأرى الرجل فيعجبني شكله فإذا قيل لا عمل له سقط من عيني" والإسلام دين قوة وإنتاجية اقتصادية وأمة عاملة لا بد أن تستغنى عن الغير.

وأما المحور الثاني: الذي له تعلق بالمحور الأول تعلقا كبيرا الشباب وعناية الإسلام به الشباب هم عماد الأمة بعد الله عز وجل وهم أملها الواعد وصرحها المنيع وميزان الأمم قديما وحديثا تكمن في تمسكها بدينها وتربية شبابها وبصلاح الشباب ترتقي الأمة وتقوى وتكون بلدانها في أمن واستقرار اقتصاديا واجتماعيا ونفسيا وثقافة، فالأمة الكسلانة بشبابها لا تنتظر منها إلا الخراب والدمار الاقتصادي والاجتماعي والنفسي والثقافي وإذا فهمت هذه المعاني الجليلة والسامية أنحلت التساؤلات التي يطرحها الشاب وانفرجت همومهم سواء ذكور أو إناث.

ولذلك يجب أن نتعاون وتتكاتف جهود ومؤسسات الأمة في غرس القيم النبيلة للشباب من حب العمل والإنتاج ومحاربة الكسل والفراغ وأن تأخذ بحسبانها أن الشباب ليسوا على مستوى واحد من التفكير والهمة والقوة بل هم على تفاوت ودرجات ومواهب، فمن الشباب من يكون همه للعلم سواء الشرعي أو غيره من العلوم التي تهم الأمة, ومن الشباب من يكون همه العلم والجهد لكونه قوي، ومن الشباب من يكون همه قوة التفكير والإنتاج والذهني والتخطيط فلابد من إيجاد مؤسسات ومحاضن للشباب لكل شاب وقدراته وطاقته.

فإذا قال الشاب أنا لم أقبل بالجامعة فلا يعد هذا الأمر نهاية حياته وطريقه المسدد بل لا بد أن يكون هناك بدائل من مراكز تدريب تحتضن هذا الشاب حتى يلتحق بالجامعة لتنمية وتقوية.


وكذلك إذا قال لم أجد عملا فليس هذا نهاية الطريق بل يكون هناك أعمال ومحاضن تدعم مشاريعه وتقوى مهاراته في العمل حتى يلتحق بالعمل وبهذا التكاتف والتعاون نكون عشنا هموم الشباب وشاركناهم في إيجاد حلول مكتملة.

إن ترك الشباب بدون قيد ومتابعة طريق سهل للانحراف الديني والفكري والسلوكي إن ترك الشباب يكسلون ويخلدون لراحة طريق للفراغ الذهني وبوابة للمشاكل الاجتماعية والسلوكية مما يهدد أمن واستقرار الأمة وقوتها واقتصادها فلنكن يدا واحدة مع الشباب ومع مشاكلهم ومع همومهم ابتدءا من الأسرة والمدرسة والمجتمع كاملا.


فالأب مسؤول عن مشاكل الأبناء ومطالب بإيجاد حلول لها، والمدرسة كذلك والمجتمع.

نسأل الله أن يوفقنا لما يرضيه
وصلى الله وسلم على نبينا محمد

طباعة


روابط ذات صلة

  نصائح وتوجيهات للشباب المسلم تجاه نفسه ودينه وأمَّته  
  حكم لبس " الميني عقال " !  
  ظاهرة الإيمو  
  في ظل عرش الرحمن : شاب نشأ في عبادة الله !!  
  بعض الشباب  
  (( فوائد تربوية من كرة القدم ))  
  مفاهيم يجب أن تُصحح  
  السعادة... حلم الشباب  
  ماذا بعد التخرج؟  
  الحب والعفة  
  العادة السرية  
  المعاكسات بين الشباب ودور المربي في معالجتها  
  انحراف الشباب  
  الشباب في مواجهة الشهوات  
  إلى الشباب  
  75 وصية للشباب  
  عوامل الانحراف عند الشباب  
  اعطوا الطريق حقها  
  آداب المرور في ضوء الشريعة الإسلامية  
  كلمات من ذهب إلى الشباب  
  متى نعتني بالشباب؟  
   الشباب ومهمة القيادة  
  شــبابنا والإنترنت  
  كيف يستفيد الشاب من يوم الجمعة  
   أيها الشاب الفطن  
  الفوائد العشرة ... لمن غض بصره  
  السيجارة في قفص الاتهام  
  الشباب صناع التغيير  
  الشباب .. مشاكلهم ومعاناتهم .  
  ظاهرة تسكع الشباب بمنظور اجتماعي .  
  المخدرات ماذا تعرف عنها ؟  
  دقيقتان ولكن ثقيلتان  
  قصة بطل من أبطال الإسلام  
  معركة حتى الموت مع الأعداء الثلاثة  


 

التعليقات : 0 تعليق

 

القائمة الرئيسية

 
 

عدد الزوار

اجمالي الزوار : 469277


 
 

خدمات ومعلومات

 
 

القائمة البريدية

اشتراك

الغاء الإشتراك

 
 

تسجيل الدخول

اسم المستخدم
كلمة المرور

 
 

أريد حلا

 
 

التصويت

هل لك ورد يومي من القرآن؟
نعم
ورد اسبوعي
ليس لي ورد محدد
لا أقرأ القرآن إلا في رمضان

 
 

بحث عن صحة حديث



اكتب كلمة أو حديث المراد البحث عنه:

 
 

البحث

البحث فى