.
 
الواعظ الناصح || قصة بطل من أبطال الإسلام

عرض المقالة : قصة بطل من أبطال الإسلام

Share |

الصفحة الرئيسية >> بستان الشباب

اسم المقال: قصة بطل من أبطال الإسلام
كاتب المقال: أبو خلود النجدي
تاريخ الاضافة: 03/02/2012
الزوار: 797
قصة بطل
هذا قصة بطل من أبطل الإسلام الذين تربو على يدِ النبي صلى الله عليه وسلم وتحت ناظره يضرب فيها أرع أمثال البطولة

والتضحية في سبيل الدفاع عن الله  ورسوله وإعلاء كلمة الله

وسوف نذيل القصة ببعض  بفوائد لتتم الفائدة  لتتم الفائدة :

روى البخاري *عن البراء بن عازب رضي الله عنه قال :( بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى أبي رافع اليهودي رجالا من الأنصار فأمر عليه عبد الله بن عتيك وكان أبي رافع يؤذي رسول الله ويعين عليه وكان في حصن له بأرض الحجاز , فلمـــــــا دنو منه وقد غربت الشمس - وراح الناس بسرحهم - فقال عبد الله لأصحابه : إلسو مكانكم فإني منطلق ومتلطف للبواب لعــــــــلي أن أدخل ,فأقبل حتى دنا من الباب , ثم تقنع  بثوبه كأنه يقضي حاجه , وقد دخل الناس ,فهتف به البواب  : يـا عبد الله أن كنــت تريد أن تدخل فادخل فإني أوريد أن أغلق الباب , فدخلت فمكثت , فلما دخل الناس أغلق الباب وعلّق الأعاليق عــلى ودّ.

قـال : فقمت إلى الأقاليد فأخذتها ففتحت الباب , وكان أبو رافع يُسمرعنده ,وكان في علالي له فلما ذهب عنه أهل سمره صعدت اليه فجعلت كلـــما أفتح بابا أغلقت علي من الداخل .

قلت : إن القوم نذروا بي لم يخلصوا إلي حتى أقتله , فانتهيت إليه فإذا هــــــو فــــي بيت مظلم وسط عياله . لا أين هو من البيت , فقلت : أبا رافع ! قال : من هدا ؟ فأهويت نحو الـــصوت فأضــربه بالــسيف وأنــــا دهش فما أغنت

شيئا , وصاح , فخرجت من البييت فأمكث غير بعيد , ثم دخلت إليه فقلت : ما هدا الصوت يــا أبا رأفـــــع ؟ فقال :لأمك الويل إن رجلا بالبيت ضربني قبل بالسيف . قال:فأضربه ضربه أثخنته ولم أقتله ثم وضعت ضبيــب السيــف في بـطنه حتى أخد في ظهره فعرفت أني قتلته فجعلت أفتح الأبواب با باً, با باً حتى أنتهيت إلى درجة له فوضعت رجلى وأنا أرى أني قــد أنتــهيت إلـــى الأرض فوقعت في ليلة مقمرة فانكسرت ساقي فعصبتها  بعمامة , ثم انطلقت حتى جلست على الباب فقلت : لا أخرج الليلة حتـــــــــى أعلم أقتلته . فلما صاح الديك قام الناعي على السور فقال : أنعي أبا رافع تاجر أهل الحجاز , فا نطلقت إلى أصحابي فقـــلت : النجاء فقد قتل الله أبا رافع فأنتهيت إلى النبي صلى الله علية سلم فحدثته فقال لي : أبسط رجلك فبسط رجلي فمسحها فكأنها لم أنشتكها قط "

========================
* رواه البخاري (7/395,396)

طباعة


روابط ذات صلة

  نصائح وتوجيهات للشباب المسلم تجاه نفسه ودينه وأمَّته  
  حكم لبس " الميني عقال " !  
  ظاهرة الإيمو  
  في ظل عرش الرحمن : شاب نشأ في عبادة الله !!  
  بعض الشباب  
  (( فوائد تربوية من كرة القدم ))  
  مفاهيم يجب أن تُصحح  
  السعادة... حلم الشباب  
  ماذا بعد التخرج؟  
  الحب والعفة  
  العادة السرية  
  المعاكسات بين الشباب ودور المربي في معالجتها  
  انحراف الشباب  
  الشباب في مواجهة الشهوات  
  إلى الشباب  
  75 وصية للشباب  
  عوامل الانحراف عند الشباب  
  اعطوا الطريق حقها  
  آداب المرور في ضوء الشريعة الإسلامية  
  كلمات من ذهب إلى الشباب  
  متى نعتني بالشباب؟  
   الشباب ومهمة القيادة  
  شــبابنا والإنترنت  
  كيف يستفيد الشاب من يوم الجمعة  
   أيها الشاب الفطن  
  الفوائد العشرة ... لمن غض بصره  
  السيجارة في قفص الاتهام  
  الشباب صناع التغيير  
  الشباب .. مشاكلهم ومعاناتهم .  
  الشباب والبطالة ضدان يجب ألا يجتمعا  
  ظاهرة تسكع الشباب بمنظور اجتماعي .  
  المخدرات ماذا تعرف عنها ؟  
  دقيقتان ولكن ثقيلتان  
  معركة حتى الموت مع الأعداء الثلاثة  


 

التعليقات : 0 تعليق

 

القائمة الرئيسية

 
 

عدد الزوار

اجمالي الزوار : 461822


 
 

خدمات ومعلومات

 
 

القائمة البريدية

اشتراك

الغاء الإشتراك

 
 

تسجيل الدخول

اسم المستخدم
كلمة المرور

 
 

أريد حلا

 
 

التصويت

هل لك ورد يومي من القرآن؟
نعم
ورد اسبوعي
ليس لي ورد محدد
لا أقرأ القرآن إلا في رمضان

 
 

بحث عن صحة حديث



اكتب كلمة أو حديث المراد البحث عنه:

 
 

البحث

البحث فى