.
 
الواعظ الناصح || الآقناع القوة المفقودة

عرض المقالة : الآقناع القوة المفقودة

Share |

الصفحة الرئيسية >> حروف متناثرة >> متفرقات

اسم المقال: الآقناع القوة المفقودة
كاتب المقال: بواسطة شهيدة الإسلام
تاريخ الاضافة: 04/02/2012
الزوار: 1058
التقييم: 1.0/5 ( 1 صوت )

الآقناع القوة المفقودة

تروي بعض الأساطير أن الشمس والرياح تراهنتا على إجبار رجل على خلع معطفه ؛ وبدأت الرياح في محاولة كسب الرهان بالعواصف والهواء الشديد والرجل يزداد تمسكاً بمعطفه وإصراراً على ثباته وبقاءه حتى حل اليأس بالرياح فكفت عنه ؛ واليأس أحد الراحتين كما يقول أسلافنا . وجاء دور الشمس فتقدمت وبزغت وبرزت للرجل بضوئها وحرارتها فما أن شاهدها حتى خلع معطفه مختاراً راضياً...

إن الإكراه والمضايقة توجب المقاومة وتورث النزاع بينما الإقناع والمحاورة يبقيان على الود والألفة ويقودان للتغيير بسهولة ويسر ورضا . إن الإقناع كما هو الحوار لغة الأقوياء وطريقة الأسوياء ؛ وما ألتزمه إنسان أو منهج إلا كان الاحترام والتقدير نصيبه من قبل الأطراف الأخرى بغض النظر عن قبوله .

بقي لنا القليل من الوقت لذا سنستثمرة في موضوع بسيط ولكن مهم جدا وهو الاقناع




ما هو الإقناع ؟

للإقناع عدة تعريفات منها :

استخدام المتحدث أو الكاتب للإلفاظ والإشارات التي يمكن أن تؤثر في تغيير الاتجاهات والميول والسلوكيات
.
تعريف آخر :
عمليات فكرية وشكلية يحاول فيها أحد الطرفين التأثير على الآخر وإخضاعه لفكرة أو رأي .

تعريف ثالث :
تأثير سليم ومقبول على القناعات لتغييرها كلياً أو جزئياً من خلال عرض الحقائق بأدلة مقبولة وواضحة .


ويظهر جلياً من التعريفات السابقة أن الإقناع فرع من إجادة مهارات الاتصال والتمكن من فنون الحوار وآدابه .وتتداخل بعض الكلمات في المعنى مع الإقناع مع وجود فوارق قد تكون دقيقة إلى درجة خفائها عن البعض ؛ ومن أمثال هذه الكلمات : الخداع ، الإغراء ، التفاوض . فبعضها تهييج للغرائز وبعضها تزييف للحقائق وبعضها مجرد حل وسط واتفاق دون اقتناع وهكذا .



عناصر الإقناع :


1- المصدر :
ويجب أن تتوافر فيه صفات منها :
الثقة : ويحصل عليها من تأريخ المصدر إضافة إلى مدى اهتمامه بمصالح الآخرين .
المصداقية : في الوعود والأخبار والتقييم .
القدرة على استخدام عدة أساليب للإقناع : كلمة ، مقالة ، منطق ، عاطفة ، ...
المستوى العلمي والثقافي والمعرفي .
الالتزام بالمبادئ والقناعات التي يريد إقناع الآخرين بها




2- الرسالة :
لابد أن تكون :
واضحة لا غموض فيها بحيث يستطيع جمهور المخاطبين فهمها فهماً متماثلاً .
بروز الهدف منها دون حاجة لعناء البحث عنه .
مرتبة ترتيباً منطقياً مع التأكيد على الأدلة والبراهين .
مناسبة العبارات والجمل حتى لاتسبب إشكالاً أو حرجاً ولكل مقام مقال .
بعيدة عن الجدل واستعداء الآخرين ؛ لأن المحاصر سيقاوم ولا ريب
!


3 – المستقبِل:
ينبغي مراعاة ما يلي :
الفروق العمرية والبيئية .
الاختلافات الثقافية والمذهبية .
المكانة العلمية والمالية والاجتماعية .
مستوى الثقة بالنفس .
الانفتاح الذهني .





أنواع الإقناع :



يأخذ الإقناع شكلين واضحين فهو إما يكون إقناعاً مباشراً أو إقناعاً غير مباشر .

والإقناع المباشر يخاطب الفرد أو الجمهور بشكل تلقائي بدون مواربة أو مُداراة مما يستثير في العادة دفاعات

المتلقي مما يجعله يُبدي تصلّباً ومقاومةً نفسية متزايدة ينتج عنها في الغالب عدم قبول وجهة النظر المطروحة .



أما الإقناع غير المباشر


فيكون بالعادة متوارياً ولكنه ذكي يدفع المُتلقي إلى استنتاج الأمور بنفسه ومن ثم يعمد إلى اتخاذ القرارات بصدد الموضوع المطروح

من تلقاء نفسه مما يُشعره بالرضا والراحة النفسية ،

ويُعتبر الإقناع ناجحاً إذا صدرت القرارات من الجهة المستهدفة بحيث تكون موازيةً لما نطرحه من مواضيع


بمعنى أن تلك القرارات تسير مع وجهات نظرنا المراد تبنّيها .



ونضيف الي ذلك ان للأقناع مبادئ هامة منها


مبادئ الإقناع:


لما كان الإقناع يقوم على الاتصال الهادف إلى مخاطبة عقل الجماهير في محاولة لإقناعها بفائدة مضمون الاتصال وبالتالي كسب تأييدها كنتيجة للتقبل والرضا ، فإنه يمكننا إعادة صياغة مبادئ الإقناع التي يستهدي ويسترشد بها العاملون في كافة المجالات الاتصالية لإقناع جمهورهم الذي يتعاملون معه كما يلي :


1- وجود اقتراحٍ مقبول : بمعنى أن تتضمن الرسالة التي يحاول الشخص إيصالها إلى جمهوره بعض الجوانب التي تلقي قبولاً لديه مما يُشكل عاملاً مشتركاً وأرضية مشتركة يقفان عليها للانطلاق إلى الهدف نفسه .

2- أن يعكس الاقتراح رغبات الأفراد ومطالبهم : فكلما ارتبطت الرسالة مضمون الاتصال بأمر يمس مصالح الأفراد ويُعبر عن حاجاتهم أو رغباتهم وطموحاتهم كلما لاقت الاهتمام والقبول فالتقبل والتبّني من الجمهور.



3- أن يشمل الاقتراح جوانب تُظهر نتائجه المتوقعة : فكلما اشتملت الرسالة على معلومات وحقائق مستمدّة من خبراتٍ سابقة توحي بما ستُفضي إليه مضامين الرسالة وما سيؤول إليه الاقتراح من نتائج مفيدة ونافعة كلما لاقت القبول.



4- أن يصدر الاقتراح عن شخص موثوق به : فالرسالة إذا صدرت عن وجهة تحوز على ثقة الجمهور واحترامه كلما كنت أكثر تقبلاً منه .


5- أن يقدّم الاقتراح بصفة شخصية ومباشرة : فالشخصية أو الجهة التي تحوز على رضا وقبول الجمهور يمكنها تقديم الاقتراح بشكل شخصي ومباشر مع ما يستلزم ذلك من شرح بالنسبة للاقتراح وأسلوب تطبيقه .



بعض الصفات التي يجب أن تتوفر في المحاور الناجح :



1- اللباقة [ وهي أن تقول أكره الأشياء وأقساها بأرق العبارات و أحلاها
2- حضور البديهة
3- قوة الذاكرة
4- الأمانة والصدق
5- ضبط النفس
6- التواضع
7- العدالة والاستقامة
8- دماثة الخلق [ وفيها القدرة على اللوم دون أن تسئ ]
9- قوة الشخصية


بعض معوقات الحوار والإقناع :

1- اختلاف اللغة واللهجة والاصطلاحات
2- النطق غير السليم
3- الصوت غير الواضح
4- عدم مراعاة آداب الحديث
5- عدم التركيز والإصغاء
6- عدم الاستعداد النفسي للحوار
7- التسرع
8- سرعة الانفعال وعدم ضبط النفس
9- عدم منطقية مضمون الحوار
10- عناد المتلقي وغروره
11- التشويش وضعف الصوت





بعض التنبيهات التي تساعدك عندما يطلب منك إلقاء حوار مباشر أمام مجموعة من الأشخاص في قاعة كن مصورة :



1- انتبه فأنت مسئول عن الوقت أثناء المقابلة لكونك أنت الذي يتحدث
2- ركز انتباهك بحيث تتقابل عيناك مع عيني المتحدث
3- تحدث بشكل يقلل من الأسئلة التي قد تتلقاها بعد الحوار بحيث تحتوي كلامك على معظمها
4- راقب ردود فعل منهم أمامك ولاحظ انفعالاتهم هل تسمح لك بالاسترسال أو تغيير مجري الحديث
5- بعد الانتهاء توقع توجيه أسئلة إليك وأنت هنا قد تختار أن تكتب لك وتختار منها أو تكون مباشرة منهم
6- إذا اخترت الطريقة الأولى فاختر السؤال الأسهل أولا
7- اجعل الأسئلة التي تجيب عنها في تتابع منطقي لنفس حديثك
8- ابتعد عن ألا جابه عن الأسئلة البعيدة عن محور النقاش
9- ناقش الجمهور بشكل مبسط بدون التعمق في ذلك حتى لوكأن المتحدث معك صديق شخصي لك لان الجمهور سوف ينتقد ذلك
10- لا تتظاهر بأنك تعرف جميع جوانب الموضوع وأنت لاتعرف أو انك قرأت الكتاب المعين وأنت لم تفعل لان ذلك يبدو في منهي الغباء عندما يتضح انك لاتعرف واستخدم عبارة الرجاء أن تعذروني لانه لم يكن لدي الوقت الكافي للاطلاع على الكتاب المعين ولاكنه حسب ما سمعت انه كتاب جميل
11- ضع كل نقطة في وقتها فورا تذكر أن تقدم معلومات بسيطة كخلفية عندما يذكر أحدهم مفهوم أو كلمة جديدة بالنسبة للجمهور
12- حاول تجنب ذكر الأرقام اكثر من اللازم
13- حاول أن تعيد صيغاه الإجابة الطويلة لان ذلك سمح للمستمع أن يفهم الإجابة
14- ستجد الكثير ممن لديهم الرغبة في المقاطعة ( الثرثار ) وهذا يمثل خطر في المقابلة وتستطيع أن تقاطعة بقولك في موضوع أخر فان ..... أو قولك حسنا إننا ندرك ونفهم آراءك حول هذا الموضوع فهي واضحة تماما ولكن ما أريد قوله هو ....... أو قولك رائع جدا ولكن ما كنت اقصد هو.....
15- انتقل إلى الأسئلة الصعبة وحاول ألا جابه عليها
16- اعلم أن الحديث الذي تقوله لا يمكنك التراجع عنه فيجب الاستعداد الجيد للإجابة أو عدمها
17- تجنب الوقاحة في الإجابة على الأسئلة حتى لوكان بها استفزاز لك لان هناك من يحاول الإيقاع بك
18- أن حدث شئ لم يكن في الحسبان اعترف به لان الجمهور يحب الصدق وهو يحس بذلك
19- في الختام توجه بالشكر للجميع واعتذر عن الأسئلة التي لم تجب عنه لضيق الوقت وانك سوف تجيب عنها في لقاء آخر معهم



افتح قلبك لمحاورك ...

وقد قيل إنك إذا أردت أن تفتح عقله فافتح قلبه أولا... فالحقد والبغضاء لا تفتح عقلا ولا قلبا ولا أذنا





منهجية الحوار :



1- إخراج الذات من دائرة الاختلاف. وتوفير مسافة موضوعية بين ذواتنا وأشخاصنا وأفكارنا وقناعاتنا، حتي يتم الحوار بانسيابية وبعيدا عن الحساسيات والمسبّقات

2- الاستعداد النفسي الدائم للقبول بروح وجوهر الحوار، الذي يتطلب الاعتراف بالآخر فكرا وروحا ومشاعر وأن نترك في عقولنا مساحة للاختلاف يمكن لهذا الآخر أن يدخل من خلالها فتستوعبه هذه المساحة .

3- الالتزام بمقتضيات العدالة والموضوعية، ونبذ الأساليب العدوانية التي تشحن النفوس وتمنع العقول من فهم المقولات والقناعات على نحو سليم.

4- الاستناد على منهج الدليل والبرهان، ونبذ حالات الاتهام والتشنيع بكل مستوياته. وأن لا نطلق الأحكام على بعضنا البعض جزافا، وإنما نحن بحاجة بشك دائم إلى المعرفة والتعارف،


آدابُ الحوار النفسية



هناك آداب تتعلق بنفسية المحاور وشخصه، وهناك ظروف نفسية قد تطرأ على الحوار فتؤثر فيه تأثيرًا سلبيًّا، فينبغي مراعاة ذلك حتى يحقق الحوار غاياته ويؤتي ثمراته. وأهم هذه الآداب النفسية:



أولًا: تهيئة الجو المناسب للحوار لا بد من الابتعاد عن الأجواء الجماعية والغوغائية، لأن الحق قد يضيع في مثل هذه الأجواء. كما ينبغي اختيار المكان الهادئ وإتاحة الزمن الكافي للحوار. كما ينبغي مراعاة الظرف النفسي والاجتماعي للطرف الآخر، فلا يصلح أبدًا أن يتم الحوار مع شخص يعاني من الإرهاق الجسدي أو النفسي، لأن هذه الأمور ستؤثر في الحوار.



ومن الوسائل في تهيئة الجو المناسب للحوار: التعارف بين الطرفين، وطرح أسئلة في غير موضوع الحوار لتهيئة نفسية الطرف الآخر، والتقديم للحوار بكلمات مناسبة ومقدمات لطيفة تلفت انتباه الطرف الآخر.



ثانيًا: الإخلاص وصدق النية لا بد من توفر الإخلاص لله وحسن النية وسلامة القصد في الحوار والمناظرة، وأن يبتعد المناظر عن قصد الرياء والسمعة، والظهور على الخصم والتفوق على الآخرين، والانتصار للنفس، وانتزاع الإعجاب والثناء. ومن دلائل الإخلاص لله والتجرد لطلب الحق أن يفرح المحاور إذا ظهر الصواب على لسان مخالفه، كما قال الشافعي: ما ناظرت أحدًا إلا تمنيت لو أن الله أظهر الحق على لسانه.
ويعينه على ذلك أن يستيقن أن الآراء والأفكار ومسالك الحق ليست ملكًا لواحد أو طائفة، والصواب ليس حكرًا على واحد بعينه.



ثالثًا: الإنصاف والعدل
من المبادئ الأساسية في الحوار العدل والإنصاف، ومن تمام الإنصاف قبول الحق من الخصم، والتفريق بين الفكرة وقائلها، وأن يبدي المحاور إعجابه بالأفكار الصحيحة والأدلة الجيدة.



رابعًا: التواضع وحسن الخلق إن التزام الأدب وحسن الخلق عمومًا، والتواضع على وجه الخصوص له دور كبير في إقناع الطرف الآخر، وقبوله للحق وإذعانه للصواب، فكل من يرى من محاوره توقيرًا وتواضعًا، ويلمس خلقًا كريمًا، ويسمع كلامًا طيبًا، فإنه لا يملك إلا أن يحترم محاوره، ويفتح قلبه لاستماع رأيه.



خامسًا: الحلم والصبر يجب على المحاور أن يكون حليمًا صبورًا، لا يغضب لأتفه سبب، ولا ينفر لأدنى أمر، ولا يستفز بأصغر كلمة.



سادسًا: الرحمة والشفقة إن المحاور المسلم المخلص الصادق يحرص على ظهور الحق، ويشفق على خصمه الذي يناظره من الضلال، ويخاف عليه من الإعراض والمكابرة والتولي عن الحق.



سابعًا: العزة والثبات على الحق إن المحاور المسلم يستمد قوته من قوة الدين، وعظمة الإيمان، فلا يجوز أن يؤدي الحوار بالمسلم إلى الذلة والمهانة. والعزة الإيمانية ليست عنادًا يستكبر على الحق، وليست طغيانًا وبغيًا، وإنما هي خضوع لله وخشوع، وخشية وتقوى، ومراقبة لله سبحانه.



ثامنًا: حسن الاستماع لا بد للمحاور الناجح أن يتقن فن الاستماع، فكما أن للكلام فنًّا وأدبًا، فكذلك للاستماع، وليس الحوار من حق طرف واحد يستأثر فيه بالكلام دون محاوره، ففرق بين الحوار الذي فيه تبادل الآراء وبين الاستماع إلى خطبة أو محاضرة.



تاسعًا: الاحترام والمحبة على رغم الخلاف
الخلاف أمرٌ واقع لا محالة، ولكن لا يجوز أن يؤدي الخلاف بين المتناظرين الصادقين في طلب الحق إلى تباغض وتقاطع وتهاجر، أو تشاحن وتدابر



طباعة


روابط ذات صلة

  الفايس بوك.. والوجه الآخر  
  اعتقادات خاطئة حول رفة العين والفأل السيئ  
  سر الحياة  
  في ذكرى وفاة أبي بكر رضي الله عنه.  
  المخدرات .. أخطارها وعوامل انتشارها  
  فضائياتنا بين الفصحى والعامية  
  قصص وعبر (كانت الصدقة شفاء)  
  كيف تتعامل مع الملاقيف  
  ( لا تدري لعل الله يحدث بعد ذلك أمراً )  
  البدعة  
  الخلوة... دعوة للشيطان وطرد للعفة  
  مشكلة رنين الجوال في المساجد  
  صور من الواقع تنافي تعظيم البلد الحرام  
  خطوات عملية للتعظيم  
  هنيئا لكم يا أهل مكة الجوار فأين حقه ؟!  
  إمساك الإناء باليسرى ودعمه باليمنى عند الشرب  
  السبب في تفضيل اليد اليمنى على اليد اليسرى  
  رسالة إلى كل مبتعث  
  احسبها صح  
  العشق الشيطاني - الإعجاب  
  الحب والمراسلة قبل الزواج ودعوى عدم القدرة على قطع العلاقة  
  خطر الإعجاب بين الجنسين ، وعلاجه ، وكيفية تصرف المعجَب به  
  وقفاتٌ مع التقويم  
  همسات في حياة موظف  
  خلق المسلم عند المصائب والأمراض  
  الحب الحقيقي  
  علاج الهموم والغموم  
  الحجة الواهية  
  هبوا إلى درجات الكمال.. نساءً ورجالاً.. ودرّبوا على الفضيلة أطفالاً.  
  رحم اللـه امـرأً أهـدى إلي عيـوبي ..  
  حوار في أدب الحوار  
  تحديد جنس المولود بين الحقيقة والشائعات  
  وجعـل الليل سكـنًا  
  فن التطنيش لمن أراد أن يعيش  

أحدث الإضافـات

  تكذيب الرؤيا المزعومة من خادم الحجرة النبوية  
  وقت صلاة الضحى  
  لغتنا العربية هويتنا  
  حكم نشرة " الرقم الخاص بالملِك " ونشرة " رحلة سعيدة "  
  هل تجوز كتابة الآيات القرآنية على شكل حيوانات ؟  
  حكم دراسة علم النفس والقانون  
  معركة حمص الأولى  
  العلاقات غير الشرعية في الحياة الزوجية.  
  صلاة الاستخارة  
  صلاة الاستِسْقاء للنساء  


 

التعليقات : 0 تعليق

 

القائمة الرئيسية

 
 

عدد الزوار

اجمالي الزوار : 472694


 
 

خدمات ومعلومات

 
 

القائمة البريدية

اشتراك

الغاء الإشتراك

 
 

تسجيل الدخول

اسم المستخدم
كلمة المرور

 
 

أريد حلا

 
 

التصويت

هل لك ورد يومي من القرآن؟
نعم
ورد اسبوعي
ليس لي ورد محدد
لا أقرأ القرآن إلا في رمضان

 
 

بحث عن صحة حديث



اكتب كلمة أو حديث المراد البحث عنه:

 
 

البحث

البحث فى