.
 
الواعظ الناصح || حكم الخروج على الحكام؟

عرض المقالة : حكم الخروج على الحكام؟

Share |

الصفحة الرئيسية >> حروف متناثرة >> شرعية

اسم المقال: حكم الخروج على الحكام؟
كاتب المقال: موقع الإسلام سؤال وجواب
تاريخ الاضافة: 09/03/2011
الزوار: 948
التقييم: 5.0/5 ( 1 صوت )
حكم الخروج على الحكام؟

أجاب سماحة الشيخ عبدالعزيز بن باز رحمه الله ، فقال :
" بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين ، وصلى الله وسلم على رسول الله ، وعلى آله وأصحابه ، ومن اهتدى بهداه ، أما بعد :
فقد قال الله عز وجل : ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُولِي الْأَمْرِ مِنْكُمْ فَإِنْ تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ إِنْ كُنْتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلًا ) النساء/59 ، فهذه الآية نص في وجوب طاعة أولي الأمر ، وهم الأمراء والعلماء ، وقد جاءت السنة الصحيحة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم تبين أن هذه الطاعة لازمة ، وهي فريضة في المعروف ، والنصوص من السنة تبين المعنى ، وتقيد إطلاق الآية بأن المراد طاعتهم في المعروف ، ويجب على المسلمين طاعة ولاة الأمور في المعروف لا في المعاصي ، فإذا أمروا بالمعصية فلا يطاعون في المعصية ، لكن لا يجوز الخروج عليهم بأسبابها ؛ لقوله صلى الله عليه وسلم : ( ألا من ولي عليه وال فرآه يأتي شيئاً من معصية الله ، فليكره ما يأتي من معصية الله ولا ينزعن يداً من طاعة ) ، ولقوله صلى الله عليه وسلم : ( من خرج من الطاعة وفارق الجماعة فمات مات ميتة جاهلية ) ، وقال صلى الله عليه وسلم : ( على المرء السمع والطاعة فيما أحب وكره إلا أن يؤمر بمعصية فإن أمر بمعصية فلا سمع ولا طاعة ) ، وسأله الصحابة رضي الله عنهم - لما ذكر أنه يكون أمراء تعرفون منهم وتنكرون - قالوا : فما تأمرنا ؟ قال : ( أدوا إليهم حقهم وسلوا الله حقكم ) . قال عبادة بن الصامت رضي الله عنه : ( بايعنا رسول الله صلى الله عليه وسلم على السمع والطاعة في منشطنا ومكرهنا وعسرنا ويسرنا وأثرة علينا وأن لا ننازع الأمر أهله ، وقال : ( إلا أن تروا كفرا بواحا عندكم من الله فيه برهان ) ، فهذا يدل على أنه لا يجوز لهم منازعة ولاة الأمور ، ولا الخروج عليهم إلا أن يروا كفراً بواحاً عندهم من الله فيه برهان ؛ وما ذاك إلا لأن الخروج على ولاة الأمور يسبب فساداً كبيراً ، وشراً عظيماً ، فيختل به الأمن ، وتضيع الحقوق ، ولا يتيسر ردع الظالم ، ولا نصر المظلوم ، وتختل السبل ولا تأمن ، فيترتب على الخروج على ولاة الأمور فساد عظيم وشر كثير ، إلا إذا رأى المسلمون كفراً بواحاً عندهم من الله فيه برهان ، فلا بأس أن يخرجوا على هذا السلطان ؛ لإزالته إذا كان عندهم قدرة ، أما إذا لم يكن عندهم قدرة فلا يخرجوا ، أو كان الخروج يسبب شراً أكثر فليس لهم الخروج ؛ رعاية للمصالح العامة .
والقاعدة الشرعية المجمع عليها : ( أنه لا يجوز إزالة الشر بما هو أشر منه ، بل يجب درء الشر بما يزيله أو يخففه ، أما درء الشر بشر أكثر فلا يجوز بإجماع المسلمين ) ، فإذا كانت هذه الطائفة التي تريد إزالة هذا السلطان الذي فعل كفراً بواحاً عندها قدرة تزيله بها ، وتضع إماماً صالحاً طيباً من دون أن يترتب على هذا فساد كبير على المسلمين ، وشر أعظم من شر هذا السلطان فلا بأس ، أما إذا كان الخروج يترتب عليه فساد كبير ، واختلال الأمن ، وظلم الناس ، واغتيال من لا يستحق الاغتيال إلى غير ذلك من الفساد العظيم ، فهذا لا يجوز ، بل يجب الصبر ، والسمع والطاعة في المعروف ، ومناصحة ولاة الأمور ، والدعوة لهم بالخير ، والاجتهاد في تخفيف الشر وتقليله وتكثير الخير . و هذا هو الطريق السوي الذي يجب أن يسلك ؛ لأن في ذلك مصالح للمسلمين عامة ، ولأن في ذلك تقليل الشر وتكثير الخير ، ولأن في ذلك حفظ الأمن وسلامة المسلمين من شر أكثر ، ونسأل الله للجميع التوفيق والهداية " انتهى .
"مجموع فتاوى ابن باز" (8/202-204) .

والله أعلم .

طباعة


روابط ذات صلة

  المظاهرات عملا يهوديا ماسونيا  
  التعلق بالرؤى والأحلام  
  كذبة إبريل أصلها ونشأتها وحكمها  
  كذبة إبريل أصلها ونشأتها وحكمها  
  معنى (لا يمل الله حتى تملوا)  
  حق على الله  
  ابتلاءات إلهية لخير البشرية  
  إنكم إذًا مثلهم!  
  صفة التيمم  
  الاستعانة بالصلاة على الأحداث  
  حكم التلفظ بالنية في العبادات  
  كل أمتي معافى إلا المجاهرين  
  الظلم ظلمات يوم القيامة  
  فوائد صلاة الجماعة  
  تقدير الله للمصائب على الأطفال ؛ لماذا ؟  
  صلاة الكسوف  
  موعظة الكسوف  
  هل الكسوف والخسوف غضب أو تخويف أو ظاهرة طبيعية؟  
  فقام النبي يجر رداءه  
  إذا كان الكسوف ظاهرة طبيعية فلماذا نفزع ونصلي  
  كيف يفعل إذا انتهى من صلاة الكسوف قبل انجلائه ؟  
  هل يحدث كسوف الشمس والقمر بسبب عصيان أهل الأرض ؟  
  حكم خطبة صلاة الكسوف وصفتها  
  أدرك الركوع الثاني في صلاة الكسوف  
  إعادة صلاة الكسوف غير مشروعة  
  صفة صلاة الكسوف  
  الكسوف والخسوف يقعان تخويفاً من الله تعالى لعباده  
  هل قول الفلكيين سيحدث كسوف يوم كذا هل هذا من علم الغيب  
  اختصار:"لا حول ولا قوة إلا بالله"  
  الاحتفال بليلة الإسراء والمعراج  
  الحكمة من ذكر الغراب في قصة ابني آدم دون غيره من الحيوانات  
  سبب اختلاف موعد رمضان كل عام بالنسبة للتاريخ الميلادي  
  رسائل الجوال  
  {طه} و{يس} ليست من أسماء خاتم المرسلين  


 

التعليقات : 0 تعليق

 

القائمة الرئيسية

 
 

عدد الزوار

اجمالي الزوار : 458996


 
 

خدمات ومعلومات

 
 

القائمة البريدية

اشتراك

الغاء الإشتراك

 
 

تسجيل الدخول

اسم المستخدم
كلمة المرور

 
 

أريد حلا

 
 

التصويت

هل لك ورد يومي من القرآن؟
نعم
ورد اسبوعي
ليس لي ورد محدد
لا أقرأ القرآن إلا في رمضان

 
 

بحث عن صحة حديث



اكتب كلمة أو حديث المراد البحث عنه:

 
 

البحث

البحث فى