.
 
الواعظ الناصح || الجوده الشامله في الجمعيات الخيريه

عرض المقالة : الجوده الشامله في الجمعيات الخيريه

Share |

الصفحة الرئيسية >> حلقات الذكر

اسم المقال: الجوده الشامله في الجمعيات الخيريه
كاتب المقال: موقع ق لإدارة الحلقات
تاريخ الاضافة: 23/09/2012
الزوار: 651
التقييم: 5.0/5 ( 1 صوت )

وعام دراسي حافل بالنجاح والتميز بإذن الله ، أعاننا الله وإياكم لخدمة دينه وكتابه ..

ابتدأنا المسيرة في ميدان تعليم كتاب الله تعالى هذه السنة بخطوات ثابتة ، تقدمنا بها في سبيل تطوير التعليم والتعلم في دورنا نحو الأفضل بإذن الله تعالى ..

وإن المتابع لعلوم الإدارة يرى الاهتمام منذ فترة بـ ( إدارة الجودة الشاملة
) .. وقد ترجمت فيها كتب وألفت أخرى ، وكان الاهتمام بها كبيرا نظراً للأثر الذي نحصل عليه في مؤسساتنا حين تطبيقها .
ونحن في دورنا ومدارسنا ، كان الأجدر بنا أن نسابق في تطبيقها ، لعظم مانهتم به - كتاب الله تعالى - ولعظم الهم الذي نحمله - بناء جيل قرآني
- يقود هذه الأمة نحو السمو والريادة بإذن الله تعالى ..

لماذا هذا الاهتمام بتطبيق ( الجودة الشاملة ) في الجمعيات الخيرية ..؟
وهل لها أثر محسوس ..؟
وبماذا سيعود تطبيقها على المؤسسة ..؟


مفهوم الجودة الشاملة :
تعددت التعاريف التي تتوضح مفهوم الجودة الشاملة ، ولعل من أوضحها وأشملها :
أسلوب تعاوني لأداء الأعمال يعتمد على القدرات المشتركة لكل من الإدارة و العاملين ، بهدف تحسين الجودة و زيادة الإنتاجية بصفة مستمرة من خلال فرق العمل.

بالنظر للمفهوم السابق يتضح أن المعنى لها يتمثل في : الإتقان
..

إن المتأمل لآيات القرآن والأحاديث الصحيحة
، يرى فيها أن الأمر بإتقان المسلم لعمله هو مطلب شرعي .. فقد وردت آيات عديدة كان فيها الأمر بالإتقان واضحا جليا .. منها قوله تبارك وتعالى ( إِنَّا جَعَلْنَا مَا عَلَى الْأَرْضِ زِينَةً لَّهَا لِنَبْلُوَهُمْ أَيُّهُمْ أَحْسَنُ عَمَلاً (7) (الكهف) ، وقول سبحانه : ( الَّذِي خَلَقَ الْمَوْتَ وَالْحَيَاةَ لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلاً وَهُوَ الْعَزِيزُ الْغَفُورُ (2) (الملك) والإحسان في العمل هوالإتيان به على أكمل وجه ، وهذا هو الإتقان ،ففي هذه الآيات إشارة واضحة إلى أن الجزاء يتعلق بكيفية الأداء كائناً ما كان هذا الأداء .. وهذا محور الجودة الشاملة ، إذ أنها تهتم بالكيف لا الكم ..

وثمة موقف آخر
، يتجسد فيه بناء الشخصية المسلمة بإيجابية نحو إتقان العمل .. لنتأمل :
روى أحد الصحابة أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - شهد جنازةً فانتهي بالجنازة إلى القبر ، فجعل رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول : " سوِّ لحد هذا " حتى ظن الناس أنه سُنّة ؛ فالتف إليهم فقال : " أما إن هذا لا ينفع الميت ولا يضره .. ولكن الله يحب من العامل إذا عمل أن يحسن " ، وفي لفظ : " إن الله يحب إذا عمل أحدكم عملًا أن يتقنه " رواه البيهقي .
يقول الشيخ سعود الشريم معقباً : ( فانظروا - يارعاكم الله - كيف أمر بالإتقان حتى في هذا الموضع الذي لا يضر الميت فيه سقط عليه التراب أم لا إذا ما ضر الشاة سلخها بعد ذبحها ، ولكنه التوجيه بالإتقان وتنميته لدى الضمير المسلم الواعي ليكون دافعا قويا للدعوة إلى إحسان العمل وإجادته أيا كان ..
فإذا كان هذا في القبر وحال الموت ففيما هو أكبر منها أولى وأجدر ..

ويؤخذ من هذا الحديث فوائد .. منها :
- أن الله يحب ( الإتقان ) .
- ومنها : أن ( الإتقان ) والحث عليه ليس مقتصرًا على أمور العبادة فحسب ، بل يمتد حتى يصل للأمور الدنيوية .
- ومنها : شعور المسلم بالإنجاز السليم ، وأنه عمل ما يحبه الله ، وأنه بإتقانه راضٍ عن نفسه بعدم التقصير ..
ولقد أحسن من قال:


إذا عمل المرءُ المكلف مرةً *** عملًا فإنّ العيبَ ألّا يحسنه
فقدْ ذكرَ المختارُ أنّ إلهنَا *** يحبُّ لعبدٍ خافَهُ أنْ يتقنَه ) أ.هـ

والمشاهِد للواقع اليوم ،يرى كيف أن الأعمال - على اختلافها - تقدم بجودة عالية وإتقان محكم لصرف المسلم عن دينه وهمه..
أليس الأجدر والأولى - بل والأوجب - علينا أن نزيد من هممنا ونحاول بكل من أعطانا الله ويسر لنا من سبل الخير وطرق الدعوة أن نجتهد في تقديم أعمالنا على أكمل وجه ليكون لها الأثر البناء الذي نطمح له في بناء هذه الأمة ..؟!

يقول أحدهم :
( فالنبل لا يقاوم المدفع والرمح لا يرد صاروخًا ، كما أن المشي على الأقدام ليس كركوب الدابة وليس الماشي كالجاري )

وكما أن المولى سبحانه ، قد خلقنا فأحسن خلقنا على أكمل وجه ، وخلق الكون بأتقن صوره ، أليس حري بنا ألا نقدم له سبحانه إلا أتقن الأعمال وأكملها شكرا له على ماأعطانا ووهبنا ..!



ولتطبيق الجودة الشاملة في مدارسنا فوائد ، منها :


- تحسين العملية التربوية،ومخرجاتها بصورة مستمرة.
- تطوير المهارات القيادية، والإدارية؛ لقيادة المؤسسة التعليمية.
- ضبط وتطوير النظام الإداري نتيجة لوضوح الأدوار،وتحديد المسؤوليات بدقة.
- تنمية مهارات، ومعارف، واتجاهات العاملين في الحقل التربوي.
- الارتقاء بمستوى الطلاب في جميع الجوانب الجسمية والعقلية والاجتماعية والنفسية والروحية.
- التركيز على تطوير العمليات أكثر من تحديد المسؤوليات.
- العمل المستمر من أجل التحسين، والتقليل من الإهدار الناتج عن الرسوب أو التسرب.
- تحقيق رضا المستفيدين وهم(الطلبة، أولياء الأمور، العاملين، المجتمع، سوق العمل).
- الاستخدام الأمثل للموارد المادية، والبشرية المتاحة.
- تقديم الخدمات بما يشبع حاجات المستفيد الداخلي والخارجي.
- توفير أدوات، ومعايير، ومؤشرات؛لقياس الأداء.
- توفير جو من التفاهم، والتعاون، والعلاقات الإنسانية السليمة بين جميع العاملين بالمؤسسة.
- تخفيض التكلفة مع تحقيق الأهداف التربوية.

طباعة


روابط ذات صلة

  أهمية الحلقات القرآنية  
  منزلة الحلقات القرآنية  
  يكفي لحلق الذكر هذا الحديث  
  احفظ القرآن بعشرة دقائق  
  القواعد الذهبية في حفظ القرآن الكريم  
  الوسائل التي تعين على تحبيب الطلاب لحلقات القرآن  
  أساليب جديدة في تحفيظ كتاب الله - تعالى -  
  مواصفات مدرس التحفيظ  
  وسائل رفع مستوى حلقة التحفيظ  
  دور ولي الأمر تجاه حلقات التحفيظ  
  حلقات التحفيظ مشكلاتها ووسائل تطويرها  
  الأنشطة الفاعلة في حلقات التحفيظ  
  مهارة التقويم التربوي في الحلقات القرآنية  
  كيف تدير حلقة لتحفيظ القرآن الكريم؟  
  الهازلون هل أطردهم من الحلقة ؟  
  ظاهرة تسرب الطلاب من حلقات التحفيظ  
  دفتر المتابعة  
  توجهيات وأفكار للحفلات التكريمية  
  أسس لابد أن لانغفل عنها في حفظ القرآن ..  
  توجيهات لمريد حفظ كتاب الله  
  الفتور في حفظ القرآن..  
  ْ~حفظ القرآن في الصغر~ْ..  
  عدم انضباط الطلاب داخل الحلقة  
  التوفيق بين الدراسة النظامية والحلقة  
  ~التهيئه الحافزه لطالب الحلقه~  
  تهيئة غرفة الحلقه  
  ~ْمقولات مختاره لطالب الحلقه ومعلمها~ْ  
  واقع نشكو منه في أكثر الدور ؟؟  
  مشكلة ازدحام الحلقة بالطلاب  
  محفزات المراجعة  
  لماذا أنت هنا ؟ وما الذي نريده منك ؟  
  ضعف الانسجام بين المعلم والحلقة  
  الغياب المتكرر لمعلم القرآن  
  ضعف تلاوة الطلاب  
  مشكلة الغياب  


 

التعليقات : 0 تعليق

 

القائمة الرئيسية

 
 

عدد الزوار

اجمالي الزوار : 459059


 
 

خدمات ومعلومات

 
 

القائمة البريدية

اشتراك

الغاء الإشتراك

 
 

تسجيل الدخول

اسم المستخدم
كلمة المرور

 
 

أريد حلا

 
 

التصويت

هل لك ورد يومي من القرآن؟
نعم
ورد اسبوعي
ليس لي ورد محدد
لا أقرأ القرآن إلا في رمضان

 
 

بحث عن صحة حديث



اكتب كلمة أو حديث المراد البحث عنه:

 
 

البحث

البحث فى