.
 
الواعظ الناصح || استفسار

عرض الفتوى : استفسار

Share |

الصفحة الرئيسية >> استشارات متنوعة

مختصر سؤال الفتوى: استفسار
سؤال الفتوى: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اخوتي اخواتي انا لدي تساؤلات تجول في عقلي في هذه الايام واريد جواب شافي لها انا شاب عمري 22 سنة منذ فترة قليلة بدات ادخل في مجتمع العمل اي بدات اختلط بالناس بجميع انواعها فلاحظت امر وهو انه الناس التي مثلا تكون ملتزمة بالصلاة مثلا يكون لديها مشاكل بحياتها كثيرة وليسوا موفقين بحياتهم و مثلا ارى انثى المحجبة تكون لديها مشاكل كثيرة بحياتها في حين ارى انه في ناس كثير مش تصلي صلاة الجمعة فقط و يكونوا مرتاحين بحياتهم من جميع الجوانب وموفقين جدا بحياتهم و مثلا ارى انثى مش محجبة وتكون مرتاحة بحياتها و مبسوطة جدا وموفقة بكل خطوة تمشيها ما سبب هكذا امور لماذا يكون الملتزم حياته صعبة جدا ولماذا الذي يكون ليس ملتزم حياته رائعة وانا مثال على هذا الموضوع انا شاب سوري ملتزم باخلاق الاسلام ملتزم بالصلاة و احيانا اقيم الليل واحاول حفظ القرآن ولست مثل باقي الشباب الذي كل الذي شاغل قلبهم وعقلهم هو الفتيات ومع هذا حياتي صعبة كثير فسبب ظروف عائلية توقفت عن الدراسة 3 سنوات و بسبب الثورة توقفت عن الدراسة سنة ونصف والان انا عمري 22 سنة ومازلت بالثانوي وحاليا انا بمصر واريد اكمل دراسة لكن هنا سيجعلوني اعيد سنة كاملة وبعدها سيجعلوني ادرس صف الثالث الثانوي يعني هكذا سيصبح عمري 24 سنة وانا بالثانوي و شغلي مرتبه 600 جنيه في حين بيتي اجاره 700 جنيه وبمنطقة شعبية هذا جزء من حياتي اما اشوف زملائي واصدقاءي الذين كانوا معي في المدرسة حياتهم سلسة كثيرا مع انه كل همهم الحب وما شابه ذلك طيب لماذا الدنيا هكذا؟ و اريد اسأل حضرتك انا اريد بحياتي حاليا امر يتطلب معجزة حتى يحصل لكن املي بالله كبير فاريد اسأل حضرتكم ما هي الامور التي ممكن اعمله كدعاء مثلا او صدقات او قيام ليل ومثل هذه الامور كي ربنا يحقق لي الامر الذي اريده
اسم المفتى: الواعظ الناصح
تاريخ الاضافة: 12/10/2012 الزوار: 843


< جواب الفتوى >

أيها الباسل
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

تأمل معي للحظات
النبي صلى الله عليه وسلم طرد من بلدته مكة وهو رسول الله
بينما المشركون الذي يدعون غير الله في ديارهم آمنين

الرسول صلى الله عليه وسلم يرمى بالحجارة وتدمى قدميه
وأهل الطائف في ديارهم آمنين منعمين

الرسول صلى الله عليه وسلم أوذي أشد الإيذاء والمشركون يتمتعون في نعم الله

الرسول صلى الله عليه وسلم كان يجلس الشهر والشهرين والثلاثة ليس في بيته طعام غير الماء
وغيره من أهل الشرك يتقلبون في النعيم

الرسول صلى الله عليه وسلم مات ودرعه مرهونة عند يهودي لأنه لم يملك ثمنا يشتري به
والأموال تجري في أيدي المشركين


أخي الكريم
طاعة الله والاتباع لما جاء به هو في الحقيقة سعادة ونعيم

لابد أن تعلم أن السعادة ليست بالمظهر
إن السعادة الحقيقة هي التي في القلب مقرها ومستقرها ولا تكون كذلك إلا إذا أطاع العبد ربه واتبع لأوامره وانتهى لنهيه

ثم لابد أن تعلم أيها الكريم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ( حفت الجنة بالمكاره وحفت النار بالشهوات )

فالجنة غالية وهي عروس مطمع النفوس وهي مطلب كل عريس فلا يصل إليها إلا من تعب لأجلها وكف نفسه ما تشتهي في هذه الدنيا ليفوز برضى الله وجنته

أخي الكريم لا بد أن تعلم أن البلاء يعم الناس أجمعين
وأن كل الناس يبتلون

سواء في الخير أو في الشر

قال الله ( ونبلوكم بالشر والخير فتنة وإلينا ترجعون )

إن السعادة ليست مظهر نراه
فكم من أهل الثراء والنعم فيهم من البلاء والمصائب ما الله به عليم

ثم أيها الكريم

اعلم أيها الكريم أن التجرد من طاعة الله ليس دليل على أن السعادة سيجدها
وراحة البال سينالها
كلا

أما سمعت قول الله ( أيحسبون أنما نمدهم من به من مال وبنين * نسارع لهم في الخيرات بل لا يشعرون)

وقال تعالى ( ذرهم يأكلوا ويتمتعوا ويلههم الأمل فسوف يعلمون )

فليس كل نعمة تكون رضى من الله
كلا

إن النعم التي يتمتع بها العصاة كما تقول هم في الحقيقة ابتلاء لهم
والله يمهل ولا يهمل

وستكون عليهم حجة


كذلك المؤمن الذي يتتبع رضى الله ويطيعه ويستقيم على أمره فإنه يبتلى في إيمانه
قال الله ( ألم* أحسب الناس أن يتركوا أن يقولوا آمنا وهم لا يفتنون * ولقد فتنا الذين من قبلهم فليعلمن الله الذين صدوا وليعلمن الكاذبين )

فالمؤمن مبتلى .. وما تراه في غيرك وما تجده في نفسك هو ابتلاء لك ولهم
فمن كان مؤمنا صادقا سيصبر على ابتلاء الله
وهذا الابتلاء هو امتحان لقلبك ولقلب كل مسلم
حتى يتبين صدق المؤمن من غير المؤمن

فكل مؤمن مسلم
وليس كل مسلم مؤمن

والإيمان محله القلب
لا يجليه ولا يظهره ولا يبين صدقه
إلا الصبر على البلاء

ثم اعلم أيها الكريم
أن الله هو الملك وهو المصرف للأمور وهو المقدر سبحانه
لا يكون شيئ في هذه الدنيا إلا بإذنه
والله إذا أحب قوما ابتلاهم
ويبتلى المرء على حسب دينه
 
فمن صبر وصابر لله وفي الله فبشره بقول الله
( وبشر الصابرين )

واعلم أن الدنيا
سجن المؤمن
وجنة الكافر

لأن الآخرة
سجن الكافر
وجنة المؤمن

وما ربك بظلام للعبيد

 

 

ثم اعلم أيها المبارك

أن طاعتك لربك هي في صالحك وأنت من يستفيد وربك غني عن عبادة خلقه

ولكنه جل جلاله رحيم بهم يدعوهم إلى جنته ويرغبهم فيها .. ويرهبهم من ناره ليبعدهم عنها

والإنسان هو الذي بيد القرار ( لمن شاء منكم أن يستقيم )  , ( وهديناه النجدين ) , ( إنا هديناه السبيل إما شاكرا وإما كفورا )

 

فأطع ربك واعبده لأنك تحبه ، اعبد ربك ليرضى عنك.

واعلم أن الله يسمع ويرى

وهو أرحم بك من نفسك

 

فقط توسل إليه في ظلام الليل إذا خلوت

وقل يا الله يا الله

فإنه قريب

يجيب المضطر إذا دعاه

ويكشف السوء عمن ناداه

 

ذلكم الله ربكم لا إله إلا هو فأنى تؤفكون 

 

واعلم أن نعيم الدنيا زائل

ونعيم الآخرة خير وأبقى

 

والخيار بيدك

فاحذر من الفتن واسأل ربك النجاة واصبر فإن وعد الله حق

وفرجه قريب ونصره أقرب

( وعلى الله فليتوكل المؤمنون )




روابط ذات صلة

  البطالة  
  مشكلتي اني معاقه  
  كيف الخلاص من حبيبي ؟؟  
  بدأت العشق فكيف أنهيه ؟  
  جريمة عشق لمتزوجة !!  
  الدعاء بالصلاة - والحلال  
  محبة  
  محتاره  
  الرؤية  


 

التعليقات : 0 تعليق

 

القائمة الرئيسية

 
 

عدد الزوار

اجمالي الزوار : 465437


 
 

خدمات ومعلومات

 
 

القائمة البريدية

اشتراك

الغاء الإشتراك

 
 

تسجيل الدخول

اسم المستخدم
كلمة المرور

 
 

أريد حلا

 
 

التصويت

هل لك ورد يومي من القرآن؟
نعم
ورد اسبوعي
ليس لي ورد محدد
لا أقرأ القرآن إلا في رمضان

 
 

بحث عن صحة حديث



اكتب كلمة أو حديث المراد البحث عنه:

 
 

البحث

البحث فى