.
 
الواعظ الناصح || حق على الله

عرض المقالة : حق على الله

Share |

الصفحة الرئيسية >> حروف متناثرة >> شرعية

اسم المقال: حق على الله
كاتب المقال: موقع الألوكة
تاريخ الاضافة: 04/04/2011
الزوار: 1031
التقييم: 5.0/5 ( 2 صوت )

حق على الله أن لا يرتفع شيء من الدنيا إلا وضعهُ


عن أنس رضي الله عنه قال: كانت ناقة رسول الله صلى الله عليه وسلم العضباء لا تسبق، أو لا تكادُ تسبقُ، فجاء أعرابي على قعود له، فسبقها فشق ذلك على المسلمين حتى عرفه النبي صلى الله عليه وسلم، فقال: (( حق على الله أن لا يرتفع شيء من الدنيا إلا وضعهُ)) رواه البخاري.

قال العلامة ابن عثيمين رحمه الله
ذكر المؤلف حديث أنس بن مالك رضي الله عنه في قصة الأعرابي الذي جاء بقعود له، ناقة ليست كبيرة، أو جمل ليس بكبير، وكانت ناقة النبي صلى الله عليه وسلم العضباء وهي غير القصواء التي حجّ عليها، هذه ناقة أخرى، وكان من هدي الرسول عليه الصلاة والسلام أنه يسمي دوابه وسلاحه وما أشبه ذلك.

فالعضباء هذه كان الصحابة رضي الله عنهم يرون أنها لا تُسبق أو لا تكاد تُسبق، فجاء هذا الأعرابي بقعوده فسبق العضباء، فكأن ذلك شقَّ على الصحابة رضي الله عنهم، فقال النبي صلى الله عليه وسلم لما عرف ما في نفوسهم: ((حقٌ على الله ألا يرتفع شيء من الدنيا إلا وضعه)).

فكل ارتفاع يكون في الدنيا فإنه لابد أن يئول إلى انخفاض، فإن صحب هذا الارتفاع ارتفاع في النفوس وعلو في النفوس، فإن الوضع إليه أسرع؛ لأن الوضع يكون عقوبة، وأما إذا لم يصحبه شيء، فإنه لابد أن يرجع ويوضع؛ كما قال الله تبارك وتعالى : (إِنَّمَا مَثَلُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا كَمَاءٍ أَنْزَلْنَاهُ مِنَ السَّمَاءِ فَاخْتَلَطَ بِهِ نَبَاتُ الْأَرْضِ مِمَّا يَأْكُلُ النَّاسُ وَالْأَنْعَامُ)(يونس: 24)أي ظهر فيه من كل نوع.
( حَتَّى إِذَا أَخَذَتِ الْأَرْضُ زُخْرُفَهَا وَازَّيَّنَتْ وَظَنَّ أَهْلُهَا أَنَّهُمْ قَادِرُونَ عَلَيْهَا أَتَاهَا أَمْرُنَا لَيْلاً أَوْ نَهَاراً فَجَعَلْنَاهَا حَصِيداً كَأَنْ لَمْ تَغْنَ بِالْأَمْسِ )(يونس: 24)ذهبت كلها. كل هذه الزينة، وكل هذا النبات الذي اختلط من كل صنف، كله يزول كأن لم يكن، وهكذا الدنيا كلها تزول كأن لم تكن، حتى الإنسان نفسه يبدو صغيراً ضعيفاً، ثم يقوى، فإذا انتهت قوته عاد إلى الضعف والهرم، ثم إلى الفناء والعدم، فما من شيء ارتفع من الدنيا إلا وضعه الله عزّ وجلّ.

وفي قوله عليه الصلاة والسلام : "(( من الدنيا )) دليلٌ على أن ما ارتفع من أمور الآخرة فإنه لا يضعه الله، فقوله تعالى: ( يَرْفَعِ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ )(المجادلة: 11) ، هؤلاء لا يضعهم الله عزّ وجلّ ما داموا على وصف العلم والإيمان، فإنه لا يمكن أن يضعهم الله؛ بل يرفع لهم الذكر ، ويرفع درجاتهم في الآخرة، والله الموفق.

طباعة


روابط ذات صلة

  حكم الخروج على الحكام؟  
  المظاهرات عملا يهوديا ماسونيا  
  التعلق بالرؤى والأحلام  
  كذبة إبريل أصلها ونشأتها وحكمها  
  كذبة إبريل أصلها ونشأتها وحكمها  
  معنى (لا يمل الله حتى تملوا)  
  ابتلاءات إلهية لخير البشرية  
  إنكم إذًا مثلهم!  
  صفة التيمم  
  الاستعانة بالصلاة على الأحداث  
  حكم التلفظ بالنية في العبادات  
  كل أمتي معافى إلا المجاهرين  
  الظلم ظلمات يوم القيامة  
  فوائد صلاة الجماعة  
  تقدير الله للمصائب على الأطفال ؛ لماذا ؟  
  صلاة الكسوف  
  موعظة الكسوف  
  هل الكسوف والخسوف غضب أو تخويف أو ظاهرة طبيعية؟  
  فقام النبي يجر رداءه  
  إذا كان الكسوف ظاهرة طبيعية فلماذا نفزع ونصلي  
  كيف يفعل إذا انتهى من صلاة الكسوف قبل انجلائه ؟  
  هل يحدث كسوف الشمس والقمر بسبب عصيان أهل الأرض ؟  
  حكم خطبة صلاة الكسوف وصفتها  
  أدرك الركوع الثاني في صلاة الكسوف  
  إعادة صلاة الكسوف غير مشروعة  
  صفة صلاة الكسوف  
  الكسوف والخسوف يقعان تخويفاً من الله تعالى لعباده  
  هل قول الفلكيين سيحدث كسوف يوم كذا هل هذا من علم الغيب  
  اختصار:"لا حول ولا قوة إلا بالله"  
  الاحتفال بليلة الإسراء والمعراج  
  الحكمة من ذكر الغراب في قصة ابني آدم دون غيره من الحيوانات  
  سبب اختلاف موعد رمضان كل عام بالنسبة للتاريخ الميلادي  
  رسائل الجوال  
  {طه} و{يس} ليست من أسماء خاتم المرسلين  


 

التعليقات : 0 تعليق

 

القائمة الرئيسية

 
 

عدد الزوار

اجمالي الزوار : 458996


 
 

خدمات ومعلومات

 
 

القائمة البريدية

اشتراك

الغاء الإشتراك

 
 

تسجيل الدخول

اسم المستخدم
كلمة المرور

 
 

أريد حلا

 
 

التصويت

هل لك ورد يومي من القرآن؟
نعم
ورد اسبوعي
ليس لي ورد محدد
لا أقرأ القرآن إلا في رمضان

 
 

بحث عن صحة حديث



اكتب كلمة أو حديث المراد البحث عنه:

 
 

البحث

البحث فى