.
 
الواعظ الناصح || في ذكرى وفاة أبي بكر رضي الله عنه.

عرض المقالة : في ذكرى وفاة أبي بكر رضي الله عنه.

Share |

الصفحة الرئيسية >> حروف متناثرة >> متفرقات

اسم المقال: في ذكرى وفاة أبي بكر رضي الله عنه.
كاتب المقال: موقع المستشار - عبد الرحمن هاشم.
تاريخ الاضافة: 22/05/2011
الزوار: 672
التقييم: 4.0/5 ( 1 صوت )

 

في ذكرى وفاة أبي بكر رضي الله عنه.

في مثل هذه الأيام وتحديداً في آخر الأسبوع الأول من شهر جمادي الآخرة سنة ثلاث عشرة للهجرة توفي أبو بكر الصديق خليفة رسول الله صلى الله عليه وسلم.
يحدثنا عن ذلك فضيلة الشيخ أحمد مصطفى فضلية من علماء الأزهر الشريف فيقول: كان رضي الله عنه قد اغتسل في يوم بارد فأخذته حمى جعلت تثقل عليه حتى أحس أنه الموت.
وقد حاول من حوله استدعاء الطبيب، فقال ـ فيما تحدث ابن سعد ـ لقد رآني فقال : إني فعال لما أشاء.
يريد أن الطبيب الذي رآه إنما هو الله عز وجل. ومعنى ذلك أن أبا بكر لم يرد أن يستشير طبيبا من الناس ، وإنما وكل أمره إلى الله في مرضه ، كما كان يكل أمره كله إلى الله أثناء عافيته.

وليس يصح ما يروى من أن أبا بكر مات مسموما؛ سمه بعض اليهود في طعام أهداه إليه، وأكل معه من هذا الطعام طبيب العرب الحارث بن كلدة، فلما أساغه قال لأبي بكر : ارفع يدك يا خليفة رسول الله فإن هذا الطعام مسموم، وإن سمه لسنة ، وإني أموت أنا وأنت في يوم واحد بعد عام.
لا تصح هذه الرواية، فلو قد صحت لما أهمل أبو بكر نفسه، أو عمر بعده، أن يدعو من أهدى إليه هذا الطعام ويعاقبه لأنه على أقل تقدير قد قتل رجلين من المسلمين، فضلا عن أن أحد هذين الرجلين هو خليفة رسول الله.
وما كان عمر ليدع هذه القضية تمضي دون أن يحدث فيها أمرا.

قال الرواة : وكانت عائشة أم المؤمنين تمرض أباها ، فتمثلت حين رأته يحتضر قول الشاعر القديم :

 

لعمرك ما يغني الثراء عن الفتى
إذا حشرجت يوما وضاق بها الصدر



فقال لها أبو بكر : ليس كذلك يا أم المؤمنين ، ولكن قول الله عز وجل : " وجاءت سكرة الموت بالحق، ذلك ما كنت منه تحيد ". سورة ق.
ويتابع الشيخ أحمد فضلية حديثه فيقول : وفي مرضه هذا طلب إلى عائشة أن ترد مالا كان أعطاها إياه ليجعله في ميراثه، تحرجا من أن يؤثر أحد ورثته على غيره. وقال لها فيما قال : إنما هما أخواك وأختاك. فلم تفهم عنه عائشة، لأنها كانت تعرف أخويها عبد الرحمن ومحمدا، وأختها أسماء ذات النطاقين، ولا تعرف لها أختا غيرها. فقال لها أبو بكر : إنما هي ذات بطن أسماء بنت عميس. فقد ألقي في روعي أنها جارية.
وكانت أسماء بنت عميس حاملا فولدت بعد وفاة أبي بكر جارية، هي أم كلثوم بنت أبي بكر.

وفي هذا المرض أوصى عائشة أن يكفن في ثوبين غسيلين كان يصلي فيهما. فلما عرضت عليه عائشة أن يكفن في الجديد، قال : إن الحي أحوج إلى الجديد من الميت، فإنما الكفن للمهلة والتراب.
وقد كفن في هذين الثوبين، وتوفي ـ رحمه الله ـ فيما يروى عن عائشة ، بين المغرب والعشاء، يوم الاثنين لثمان بقين من جمادى الآخرة سنة ثلاث عشرة للهجرة، وكانت سنه ـ فيما أجمع عليه الرواة ـ ثلاثا وستين سنة؛ قد استوفى سن رسول الله صلى الله عليه وسلم . ودفن من ليلته ـ على أصح الروايات ـ ببيت عائشة إلى جانب قبر رسول الله صلى الله عليه وسلم. وصلى عليه عمر في المسجد عند المنبر.

يستطرد الشيخ أحمد فضلية فيقول :

وفي هذا المرض أدى أبو بكر للإسلام والمسلمين أجل خدمة أداها رجل بعد النبي صلى الله عليه وسلم، وهي استخلافه عمر بن الخطاب.
والأمر الذي ليس فيه شك أن استخلاف أبي بكر لعمر لم يكن من شأنه أن يلزم المسلمين، لأن أمر الخلافة ليس إلى رجل، وإن كان هذا الرجل أبا بكر، وإنما هو إلى جماعة المسلمين وإلى أولي الرأي منهم خاصة، وهم المهاجرون والأنصار في ذلك العهد.
إذن كان استخلاف أبي بكر ترشيحاً لعمر ونصحاً للمسلمين، وكان من حق المسلمين وأولي رأيهم أن يقبلوا هذا الترشيح أو يعرضوا عنه؛ فإن كان المسلمون قد قبلوا هذا الترشيح فإنما قبلوه لأنهم كانوا يحبون أبا بكر، ويثقون به، ويطمئنون إلى نصحه للأمة وللإسلام وإلى حسن اختياره.

وقد قبلوا ترشيح أبي بكر لعمر مجمعين على هذا القبول لم يخالف عن إجماعهم أحد، وكان اختيار عمر أجل خدمة أداها أبو بكر للمسلمين. فهو قد توفي وجيوش المسلمين في الشام والعراق بإزاء الأسدين فارس والروم، كما كان يسميهما ؛ والعرب حديثو عهد بالردة؛ فكان المسلمون في حاجة أشد إلى رجل قوي شديد في الحق، ماض في الأمور إلى غاياتها، حريص على الإنصاف، مخلص في النصح لله ورسوله وللإسلام والمسلمين، قادر على أن ينهض بهذه الأعباء الثقال التي تركها أبو بكر؛ فيستصلح العرب بعد ردتهم، ويتم ما بدأ أبو بكر من الفتح، ويقيم الدولة الناشئة على ما ينبغي أن تقوم عليه من نظام يجمع المسلمين، ويرعى مصالح البلاد المفتوحة وأهلها، وينفذ كتاب الله وسنة نبيه، ويأخذ الجماعة الجديدة بحكم يلتئم من الشدة واللين، ويقوم على العدل والحرية والمساواة والإنصاف؛ في غير هوادة ولا ضعف، وفي غير جبرية أو ظلم.
ولم يكن أقدر على احتمال هذه المهمة الخطيرة من عمر رحمه الله .

طباعة


روابط ذات صلة

  الفايس بوك.. والوجه الآخر  
  اعتقادات خاطئة حول رفة العين والفأل السيئ  
  سر الحياة  
  المخدرات .. أخطارها وعوامل انتشارها  
  فضائياتنا بين الفصحى والعامية  
  قصص وعبر (كانت الصدقة شفاء)  
  كيف تتعامل مع الملاقيف  
  ( لا تدري لعل الله يحدث بعد ذلك أمراً )  
  البدعة  
  الخلوة... دعوة للشيطان وطرد للعفة  
  مشكلة رنين الجوال في المساجد  
  صور من الواقع تنافي تعظيم البلد الحرام  
  خطوات عملية للتعظيم  
  هنيئا لكم يا أهل مكة الجوار فأين حقه ؟!  
  إمساك الإناء باليسرى ودعمه باليمنى عند الشرب  
  السبب في تفضيل اليد اليمنى على اليد اليسرى  
  رسالة إلى كل مبتعث  
  احسبها صح  
  العشق الشيطاني - الإعجاب  
  الحب والمراسلة قبل الزواج ودعوى عدم القدرة على قطع العلاقة  
  خطر الإعجاب بين الجنسين ، وعلاجه ، وكيفية تصرف المعجَب به  
  وقفاتٌ مع التقويم  
  همسات في حياة موظف  
  خلق المسلم عند المصائب والأمراض  
  الحب الحقيقي  
  علاج الهموم والغموم  
  الحجة الواهية  
  هبوا إلى درجات الكمال.. نساءً ورجالاً.. ودرّبوا على الفضيلة أطفالاً.  
  رحم اللـه امـرأً أهـدى إلي عيـوبي ..  
  حوار في أدب الحوار  
  الآقناع القوة المفقودة  
  تحديد جنس المولود بين الحقيقة والشائعات  
  وجعـل الليل سكـنًا  
  فن التطنيش لمن أراد أن يعيش  

أحدث الإضافـات

  تكذيب الرؤيا المزعومة من خادم الحجرة النبوية  
  وقت صلاة الضحى  
  لغتنا العربية هويتنا  
  حكم نشرة " الرقم الخاص بالملِك " ونشرة " رحلة سعيدة "  
  هل تجوز كتابة الآيات القرآنية على شكل حيوانات ؟  
  حكم دراسة علم النفس والقانون  
  معركة حمص الأولى  
  العلاقات غير الشرعية في الحياة الزوجية.  
  صلاة الاستخارة  
  صلاة الاستِسْقاء للنساء  


 

التعليقات : 0 تعليق

 

القائمة الرئيسية

 
 

عدد الزوار

اجمالي الزوار : 458979


 
 

خدمات ومعلومات

 
 

القائمة البريدية

اشتراك

الغاء الإشتراك

 
 

تسجيل الدخول

اسم المستخدم
كلمة المرور

 
 

أريد حلا

 
 

التصويت

هل لك ورد يومي من القرآن؟
نعم
ورد اسبوعي
ليس لي ورد محدد
لا أقرأ القرآن إلا في رمضان

 
 

بحث عن صحة حديث



اكتب كلمة أو حديث المراد البحث عنه:

 
 

البحث

البحث فى