.
 
الواعظ الناصح || خطيبتي والنقاب

عرض الفتوى : خطيبتي والنقاب

Share |

الصفحة الرئيسية >> استشارات دينية

مختصر سؤال الفتوى: خطيبتي والنقاب
سؤال الفتوى: أرجو الافادة: خطيبتي تريد أن تلبس النقاب ولها اصرار غريب على لبسه. قناعتي هي كما قال صلى الله عليه وسلم: "رحم الله امرء جب الغيبة عن نفسه". فإن لبست المرأة النقاب في مجتمع يخلو من النقاب كانت في موقع الكلام والنظر اليها.
اسم المفتى: الواعظ الناصح
تاريخ الاضافة: 13/07/2011 الزوار: 1191
التقييم: 0.0/5 ( 0 صوت )


< جواب الفتوى >

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه وبعد:
أخي المبارك...
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. وجزاك الله خيراً على حرصك وبحثك عن الحق حيث كان
لا بدّ أن تعلم أخي المبارك أن إصرار زوجتك على النقاب الشرعي لهو أمر محمود، عليك أن تشجعها وتكن معها وتعينها على طاعة الله ولك أجر ذلك؛ أما ما ذكرت من حديث ( رحم الله امرءً جب الغيبة عن نفسه ) فهو حديث لا أصل له.  ولا يصح نسبته للرسول صلى الله عليه وسلم، ثم وفقك الله لطاعته اعلم أن كون خطيبتك يتكلم عنها الناس لأجل أنها أطاعت ربها خير من أن يتركها الناس وهي مخالفة لأمر ربها،  ونصيحتي لكل محبّ لله ورسوله أن يتعامل مع الله في جميع شؤونه ولا يجعل كلام الناس يأثر في إيمانه، ولا بد أن تعلم أخي المبارك أن من سلك طريق الحق لن يسلم من أذى الناس؛ فهذا رسول الله صلى الله عليه وسلم أوذي في الله واتهم بالجنون والكذب والسحر حتى وصل به الحال إلى أن طرده قومه من بلده... فما كان منه إلا أن صبر وصابر وعلم أن وعد الله حق فنصره الله. قال الله تعالى { لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة لمن كان يرجو الله واليوم الآخر }.
 واعلم أخي أن غمسة واحدة في الجنة تنسيك هموم الدنيا كلها مهما عظمت؛ فكن لخطيبتك معيناً على طاعة الله ولا تجعل الناس أكبر همك فإنهم لن ينفعوك إذا وقفت بين يدي الله وحدك، وعليك بما أمر الله وإن خالفك الناس .. قال الله تعالى: { وإن تطع أكثر من في الأرض يضلوك عن سبيل الله إن يتبعون إلا الظن وإن هم إلا يخرصون }.
فخطيبتك ذاقت حلاة الإيمان فطغت حلاوة الإيمان على مرارة كلام الناس فلم تبالي،  فتذوق حلاوة الإيمان بحسن الظن بالله ولا تعن الشيطان على زوجتك وعسى ان تكرهوا شيئاً وهو خير لكم فكن مطمئناً ولا تبالي بأحد، واعلم أن الله معك ولن يضرك أحد ولو اجتمعت عليك الجن والإنس إلا بأمر قد كتبه الله عليك.
نفع الله بك وسهّل أمرك وفتح لك أبواب خيره وفضله وبركته وهداه أينما كنت وكيفما اتجهت، وجمع بينك وبين زوجتك في خير وعلى خير.




روابط ذات صلة

 

التعليقات : 1 تعليق

 

القائمة الرئيسية

 
 

عدد الزوار

اجمالي الزوار : 469219


 
 

خدمات ومعلومات

 
 

القائمة البريدية

اشتراك

الغاء الإشتراك

 
 

تسجيل الدخول

اسم المستخدم
كلمة المرور

 
 

أريد حلا

 
 

التصويت

هل لك ورد يومي من القرآن؟
نعم
ورد اسبوعي
ليس لي ورد محدد
لا أقرأ القرآن إلا في رمضان

 
 

بحث عن صحة حديث



اكتب كلمة أو حديث المراد البحث عنه:

 
 

البحث

البحث فى